السبت 21 يوليو 2018 5:56 م القاهرة القاهرة 33.5°

الأكثر قراءة

شارك برأيك

هل تجد فرنسا تستحق لقب كأس العالم 2018 ؟

تقرير: حملة ترامب أنفقت 93 ألف دولار لمحاولة منع نشر «النار والغضب»

كتبت ــ سمر أحمد:
نشر فى : الثلاثاء 17 أبريل 2018 - 3:25 م | آخر تحديث : الثلاثاء 17 أبريل 2018 - 3:25 م

كشفت شبكة «سى.إن.بى.سى» الأمريكية، اليوم، أن حملة إعادة انتخاب الرئيس الأمريكى دونالد ترامب دفعت 93 ألف دولار لمكتب محاماة مطلع العام الحالى لمنع نشر كتاب «النار والغضب» الذى أثار جدلا واسعا فور نشره.

وأوضحت الشبكة أن مكتب «هاردر.إل.إل.بى» تلقى المبلغ على دفعتين مقابل جهوده بالنيابة عن ترامب، وكانت الدفعة فى يناير وبلغت 25 ألف دولار، والثانية فى فبراير وبلغت 68 ألفا، وذلك حسبما أفادت بيانات اللجنة الانتخابية الفيدرالية.

ونقلت الشبكة عن مصدر وصفته بـ«المطلع» قوله إن تلك الأموال كانت مقابل جهود بذلها مكتب المحاماة للضغط على كبير المستشارين الاستراتيجيين السابق للبيت الأبيض، ستيف بانون والذى كان مصدرا كبيرا لهذا الكتاب.

وأشارت الشبكة إلى أنه تم تعيين مكتب «هاردر» لإرسال خطابات لبانون وكذلك للجهة المسئولة عن نشر الكتاب للحث على التوقف عن المضى فى نشره، وذلك بعد ظهور عناوين لأبرز الموضوعات التى تناولها الكتاب.

واتهم مكتب المحاماة فى أحد تلك الخطابات التى أُرسلت لبانون، الأخير بانتهاك اتفاق حفظ السرية الذى وقع عليه قبل مغادرة البيت الأبيض.

وفى الخطاب الذى أُرسل للناشرين قبل نشر الكتاب بأيام، طالب «هاردر» بوقف عملية نشر الكتاب وبالتراجع كليا وتقديم اعتذار للرئيس، وبدلا من ذلك تم نشر الكتاب قبل الموعد المحدد له بأيام.

ورفض المتحدث باسم حملة ترامب ومكتب «هاردر» وبانون وجهة النشر التعليق على تلك التقارير.

وأوضحت الشبكة الأمريكية أن الأتعاب التى تسلمتها «هاردر» دفعتها الحملة الرئاسية لترامب وليس من أموال الرئيس الخاصة، وهو ما يشير إلى أن حملة ترامب تنفق من أموال المتبرعين للحملة لخوض المعارك القانونية الخاصة بترامب، مضيفة أن الانتخابات الرئاسية القادمة ستكون فى نوفمبر 2020 إلا أن حملة ترامب تجمع تبرعات وتنفق كأن الانتخابات قريبة جدا.

وأشارت الشبكة إلى أن حملة ترامب جمعت 10 ملايين دولار خلال الربع الأول من العام وانفقت نحو 3.9 مليون دولار، وذهب ما يقرب من 20% من هذا المبلغ إلى النفقات القانونية.

من جهة أخرى، أعلنت قاضية فيدرالية أمريكية، كيمبا وود أمس، أنها سترفض طلب الرئيس الأمريكى دونالد ترامب بالسماح له بتحديد المواد التى يجب حمايتها وعدم عرضها بموجب خصوصية المحامى وموكله من بين المستندات التى صادرها محققو مكتب التحقيقات الفيدرالى «إف.بى.آى» بعد مداهمة مكتب وشقة محاميه الخاص مايكل كوهين، مؤكدة أنها ستكلف مدعيا مستقلا لتقييم تلك الأوراق، بحسب صحيفة «واشنطن بوست» الأمريكية.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك