الأربعاء 25 أبريل 2018 12:46 ص القاهرة القاهرة 18.3°

الأكثر قراءة

شارك برأيك

بعد انتشار لعبة الحوت الأزرق.. هل تؤيد إصدار قانون لتقنين الألعاب الإلكترونية؟

«شاكر»: مباحثات مصرية سعودية لمتابعة الربط الكهربائي بين البلدين

الدكتورمحمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة
الدكتورمحمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة
كتب- محمد صلاح
نشر فى : الثلاثاء 17 أبريل 2018 - 2:38 م | آخر تحديث : الثلاثاء 17 أبريل 2018 - 2:38 م

• وزير الكهرباء: مصر تشارك بفاعلية في جميع مشروعات الربط الكهربائي الإقليمية
•«عبد الرحيم»: توقيع عقود الربط الكهربائي مع السعودية يونيو المقبل
عقد الدكتورمحمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، لقاء مغلق اليوم بالقاهرة، مع فريق التعاون السعودي المصري في مجال الكهرباء، بحضور كل من الدكتور نايف بن محمد العبادي، وكيل وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية لشؤون الكهرباء بالمملكة العربية السعودية، وذلك في إطار الاهتمام الذي يوليه قطاع الكهرباء المصري لمشروعات الربط الكهربائي وخاصة الربط المصري السعودي.

وقال «شاكر»، إن قطاع الكهرباء في مصر قام بجهودٍ كبيرة لتنفيذ مشروعات لتوليد الطاقة الكهربائية، حيث سيصل إجمالي القدرات الكهربائية المضافة إلى الشبكة الكهربائية الموحدة بنهاية عام 2018 إلى حوالى إلى 25 ألف ميجاوات، كما أنه تم إجراء العديد من الخطوات التنفيذية لتحقيق التحول الكامل إلى مرحلة أكثر استدامة لقطاع الكهرباء والطاقة المتجددة.

وأضاف الوزير، في تصريحات صحفية له اليوم، أن مصر تشارك بفاعلية في جميع مشروعات الربط الكهربائي الإقليمية، حيث ترتبط مصر كهربائيا مع دول الجوار شرقا وغربا مع كل من الأردن وليبيا، ويتم حاليا إعداد دراسة جدوى لزيادة سعة خط الربط الكهربائي مع الأردن لتصل إلى 2000-3000 ميجاوات بدلا من 450 ميجاوات حاليا، وذلك من خلال الربط على الجهد الفائق المستمر، كما يتم اتخاذ الخطوات التنفيذية لتزويد السودان بقدرة كهربية تصل إلى 200-300 ميجاوات.

وتابع: «نحن نثمن ونقدر الجهود التي يبذلها الجانب السعودي في سبيل إتمام هذا المشروع المهم والذي يؤدي إلى تكامل خطوط الربط الكهربائي بين شبكات دول الربط الكهربائي الثماني وشبكات دول الربط الكهربائي الخليجي».

وأكد أهمية الالتزام بمواعيد نهائية للانتهاء من جميع حزم المشروع وخاصة الحزمة الخاصة بالكابل البحري عبر خليج العقبة، وكذلك التأكيد على أهمية اختيار مكتب استشاري واحد لإدارة تنفيذ مشروع الربط الكهربائي السعودي المصري بهدف ضمان تنفيذ جميع مكونات المشروع في الجانبين طبقا للبرنامج الزمني.

وذكر أن قطاع الكهرباء المصري وقع مذكرة تفاهم مع توقيع اتفاقية تعاون مع المنظمة الدولية لتطوير مشروعات الربط الكهربائي للتعاون في عدد من المجالات من بينها إجراء البحوث حول استراتيجية الطاقة في مصر، وتعزيز تنمية استخدام الطاقات المتجددة وتكامل الشبكات الكهربائية، وكذلك التشاور الفني لتطبيقات الشبكات الذكية، بالإضافة إلى الترويج لمفهوم الربط الكهربائي العالمي.

وأضاف أن القطاع نجح في توقيع اتفاقيات شراء الطاقة مع عدد 32 شركة ليصل بذلك إجمالي القدرات إلى 1465 ميجاوات من الطاقة الشمسية متوقع إضافتها من مشروعات تعريفة التغذية، ويتم تمويلها من مؤسسات وجهات التمويل الدولية بإجمالي استثمارات تقدر بحوالي 2 مليار دولار.

واستطرد: «ويعمل قطاع الكهرباء جاهدا من أجل تهيئة مناخ جاذب للاستثمار من خلال تحرير سوق الكهرباء وتعزيز المنافسة في مجال إنتاج الكهرباء وإعادة هيكلة الشركة المصرية لنقل الكهرباء، وذلك عن طريق تحويل الشركة المصرية لنقل الكهرباء من شركة تابعة للشركة القابضة إلى شركة مستقلة بذاتها تقوم بدور مشغل سوق الكهرباء بعد تحويله إلى سوق تنافسي».

ومن جانبه، قال جمال عبد الرحيم، رئيس الشركة المصرية لنقل الكهرباء، إنه سيتم توقيع العقود الخاصة بمشروع الربط الكهربائي مع السعودية بقدرة 3 آلاف ميجا وات يونيو المقبل، ليتم البدء على الفور في تنفيذ المشروع.

وأضاف جمال عبد الرحيم، في تصريحات صحفية له، أن الجانب السعودي مازال يدرس بعض الجوانب الخاصة بالمشروع، موضحا أنه سيتم البدء في إنشاء محطات المحاولات الخاصة بالمشروع «بدر- المدينة- تبوك»، منتصف العام الجاري، عقب توقيع العقود، وأنه من المقرر أن يتم تشغيل خطوط الربط الكهربائي بين مصر والمملكة العربية السعودية مطلع عام 2021 بقدرة 3 آلاف ميجا وات.

وأشار إلى أنه سيتم إنشاء محطة تحويلات الخطوط الهوائية والأرضية بأحدث نظام في مصر والعالم العربي DC «التيار المستمر»، بأعلى كفاءة، مؤكدا أن محطات التحويلات القديمة بنظام AC «التيار المتردد».



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك