الإثنين 21 يناير 2019 11:39 م القاهرة القاهرة 15.4°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما رأيك في صفقة انضمام حسين الشحات للأهلي؟

350 شكوى من مُلاك الريفييرا لـ«الرقابة الإدارية» لتوفيق أوضاعهم


نشر فى : الأحد 13 يناير 2019 - 12:00 ص | آخر تحديث : الأحد 13 يناير 2019 - 12:00 ص

تلقت هيئة الرقابة الادارية شكوى ملاك ارض الريفييرا بالامتداد الشرقى لمدينة الشيخ زايد لتوفيق اوضاعهم مع هيئة المجتمعات العمرانية
شارك فى الشكوى ما يزيد على 350 من الملاك المتضررين من تعنت الاجهزة الحكومية بعدم توفيق الاراضى المملوكة لهم.
وقال احد المتضررين لـ«مال وأعمال ــ الشروق» إنه تم تشكيل فريق من المتضررين ملاك أرض الريفييرا لمقابلة المسئولين بالرقابة الإدارية نيابة عن ملاك الجمعيات والشركات والافراد.
وأوضحت المقابلة التى اجرها ممثلو ملاك الريفييرا مع مسئولى الرقابة الادارية العديد من الحقائق الغائبة والتى تم إثباتها بالمستندات والاحكام القضائية النهائية، حسب تصريحات احد الملاك، مضيفا أن مسئولى الرقابة الادارية قاموا بالاتصال بوزارة الاسكان وهيئة المجتمعات العمرانية للتأكد من صحة المستندات والمعلومات التى طرحها الملاك، والتى تدين بعض نواب مجلس النواب، الذى استخدم احداهما نفوذه للتعدى على حقوق ملاك الريفييرا بدلا من مساعدتهم فى حفظ حقوقهم.
اضاف «ظهر جليا خلال المقابلة التى اجريت الاربعاء الماضى امام الرقابة الادارية ان موقف هيئة المجتمعات العمرانية غير مبرر، فضلا عن تعمد اخفاء أو تأخير اوراق ومستندات تخص الملاك الحقيقين للارض منذ السبعينيات وحتى الآن خاصة فيما يتعلق بايحاء وجود نزاعات قانونية لا اساس لها من الصحة وفقا للقانون المعمول به».
وتابع: ادعاء وجود بعض العقود الابتدائية حديثة التاريخ، فضلا عن صدور اوراق من شهر عقارى «كرداسة» ما أثار شكوكا شديدة حول ما يحدث وما قد يثير شبهة تواطئ أو استخدام صلاحيات أو حصانة أو خطأ ما.
ووعد المسئولون بمتابعة الامر خاصة ان لديهم معلومات سابقة عن وجود مغالطات كثيرة تم تعمد تقديمها لهم من اطراف معينة ضد الملاك الحقيقيين والحائزين الحاليين للارض، حسب تصريحات احد الملاك، قائلا: «مسئولو الرقابة الادارية افادوا بوجود تحريات لديهم تؤيد ما يثار من شكوك وانها محل التحقيق السرى ضد كل من يحاول التلاعب بمصير هذا العدد الكبير من المواطنيين ما يكدر السلم العام ويثير حفيظة هؤلاء الملاك ضد عدالة الدولة وأجهزتها والجهات الرقابية حيث يحاول المعتدون إيهام ان هذه الجهات معهم خلافا للحقيقة.
وأفاد الملاك انهم لن يتنازلوا عن حقوقهم القانونية المشروعة وسيتخذون كل الوسائل القانونية والدستورية والتى تضمن استمرار ملكيتهم وحوزتهم للارض، وما بدأ ابالفعل فضلا عن تواصلهم مع رئاسة الجمهورية ومجلس الوزاراء ومجلس النواب للتصدى لكل من يحاول التعدى على حقوق المواطنين واملاكهم.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك