الأربعاء 24 أكتوبر 2018 12:20 ص القاهرة القاهرة 25.8°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع عودة رحلات الطيران الروسي إلى مطاري شرم الشيخ والغردقة قريباً؟

تناقض روايات الشهود في محاكمة القس الامريكي برونسون في تركيا

إزمير(د ب أ)
نشر فى : الجمعة 12 أكتوبر 2018 - 6:02 م | آخر تحديث : الجمعة 12 أكتوبر 2018 - 6:02 م

استؤنفت محاكمة القس الامريكي أندرو برونسون اليوم الجمعة، حيث دخل شهود الاثبات والنفي في حالة من الخلافات، ومناقضة بعضهم البعض.

ويمثل القس برونسون أمام المحكمة في محافظة إزمير على بحر إيجه بتهمة التجسس والارهاب.

ويطالب الادعاء بعقوبة السجن 35 عاما بحق القس الامريكي، الذي يعيش في تركيا منذ أكثر من عقدين من الزمان، والذي ينفي جميع التهم الموجهة إليه.

ووسط توقعات واسعة اليوم الجمعة برفع الاقامة الجبرية وحظر السفر المفروضين على برونسون، استمعت المحكمة إلى المزيد من شهود النفي والاثبات.

ويتهم القس /50 عاما/ بأن له صلات بحركة فتح الله جولن، الذي يعيش في منفاه بالولايات المتحدة. وتلقي تركيا باللوم على جولن في محاولة الانقلاب الفاشلة بالبلاد في 15 تموز/يوليو 2016 .

كما يواجه برونسون اتهاما بأن علاقة بحزب العمال الكردستاني المحظور، الذي تصنفه تركيا والولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي "منظمة إرهابية".

وقال أحد شهود الاثبات، عبر رابط فيديو في بادئ الامر، إنه سمع من شاهدين آخرين إن أنصار حزب العمال الكردستاني وأعضاء حركة جولن كانوا يترددون على كنيسة برونسون في إزمير بشكل مستمر.

وزعم الشاهد إن هؤلاء الاشخاص خططوا لتنفيذ "هجمات بالقنابل".

غير أنه في تطور غريب، ذكر"الشاهدان الاخران" أنهما سمعا في الواقع بشأن تلك الخطط من هذا الشاهد الاول نفسه.

وقال الرجل عبر رابط الفيديو: "أشعر بالارتباك"، وكررها مرتين.

واضطر القاضي إلى التدخل، قائلا: "نعم فهمنا ذلك الان".

وقال إسماعيل جيم هاليفورت، محامي برونسون لاحقا "يطيب لنا ذلم".

وكان هاليفورت قال لوكالة الانباء الالمانية (د.ب.أ) قبل بدء جلسة اليوم إنه "يشعر بتفاؤل" بأنه سيتم رفع الاقامة الجبرية بحق موكله.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك