الأحد 23 سبتمبر 2018 8:52 ص القاهرة القاهرة 25.5°

الأكثر قراءة

شارك برأيك

هل تتوقع نجاح النظام التعليمي الجديد لرياض الأطفال والابتدائي؟

تقرير .. مودريتش ليس الأغلى أو الأوسم ولكنه الأهم

عبدالرحمن الهواري
نشر فى : الخميس 12 يوليو 2018 - 9:45 م | آخر تحديث : الخميس 12 يوليو 2018 - 9:45 م

 

الفتى النحيل، ليس الأوسم أو الأعلى أجرًا ولكنه من أهم اللاعبين داخل المستطيل الأخضر، لوكا مودريتش الذي لم يخطف أنظار متابعي كرة القدم من قبل، أصبح حديث الجميع من أصغر مشجع إلى أكبر محلل.

وصول منتخب كرواتيا إلى نهائي كأس العالم لأول مرة في تاريخها إنجاز ما بعده إنجاز، وتتويج ريال مدريد الأسباني بثلاثية دوري أبطال أوروبا على التوالي، تاريخ جديد في عالم كرة القدم، والعامل المشترك في الأثنين هو تواجد لوكا مودريتش صاحب الـ32 ربيعًا على أرضية الملعب لقيادة هذا الإنجاز.

مودريتش يلعب باعتباره لاعب خط وسط مركزي، ولكن يمكنه أيضًا أن يلعب باعتباره لاعب خط وسط هجومي أو دفاعي، ويعتبر أحد أفضل لاعبي خط الوسط في جيله، ومن أعظم لاعبي كرة القدم الكرواتية عبر التاريخ.

ومن شاهد مودريتش في الملعب خصوصًا خلال مباريات كرواتيا بكأس العالم، فسيجد أن اللوكا يملك جميع المفاتيح في يده، بإمكانه السيطرة على سرعة مجريات اللقاء بكل سهولة، طريقة نقله للكرة تسير الدهشة فعندما تعتقد أنه سيتجه لإبطاء الهجمة تفاجئ بتمريرة سحرية تضع المهاجم أمام المرمى مباشرة.

ومع كل هذه الإنجازات وإمكانياته المرهقة للفريق الخصم، لا يتواجد مودريتش ضمن قائمة أغلى 100 لاعب أو حتى ضمن الـ200 الأوائل، فقيمته التسويقية الحالية تصل إلى 22.5 مليون جنيه إسترليني في المركز 209 بين لاعبي العالم، والـ14 بين لاعبي ريال مدريد، والسادس بين لاعبي منتخب بلاده، وحتى بين لاعبي خط الوسط فهو في المركز الـ39.

ويبلغ راتب لوكا مودريتش مع ريال مدريد 180 ألف إسترليني أسبوعيًا، ويتخطاه كلًا من المدافعان سيرجيو راموس ومارسيلو ولاعب الوسط توني كروس حيث يتقاضوا 200 ألف إسترليني، وجناح الفريق جاريث بيل حيث يتحصل على 350 ألف إسترليني أسبوعيًا.

ومن جانب أخر فإن مودريتش لم يكن أحد الوجوه الدعائية المفضلة لريال مدريد، فالنادي الإسباني يعتمد على وسماء الوجه لزيادة دخله من الإعلانات ويرتبط قيمة اللاعب الدعائية التسويقية، بحجم راتبه وعقده مع ريال مدريد، ويذكر أن دي ماريا رحل عن النادي الملكي لرفض رفع راتبه، حيث ظهر اللاعب وأشار أن قبح وجه كان السبب في ذلك.

وأصبح مودريتش أحد المرشحين بقوة لنيل جائزة الكرة الذهبية "بالون دور"، وفي حالة تتويج كرواتيا بكأس العالم فلن يكون هناك منافس أمامه على اللقب.

 



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك