الأربعاء 18 يوليو 2018 7:00 ص القاهرة القاهرة 26.6°

الأكثر قراءة

شارك برأيك

هل تجد فرنسا تستحق لقب كأس العالم 2018 ؟

المنوفية تحصد ثلاثة مراكز بين أوائل الثانوية العامة

 الطالب محمود مصطفى محمد السديمي
الطالب محمود مصطفى محمد السديمي
كتب- محمد الملاح:
نشر فى : الخميس 12 يوليو 2018 - 2:21 م | آخر تحديث : الخميس 12 يوليو 2018 - 2:21 م

الأول مكرر علمي علوم: لم ألتحق بدورس خصوصية وطاعة الوالدين والقرب من الله سر تفوقي
حصدت محافظة المنوفية في سباق الثانوية العامة ثلاثة مراكز ضمن الطلاب الأوائل على مستوى الجمهورية، حيث حصد الطالب محمود مصطفى محمد السديمي بن قرية شنشور التابعة لمركز أشمون بالمنوفية المركز الأول مكرر علمي علوم بمجموع 409.5، وحصدت الطالبة نورين عماد الدين حافظ حجاج خيرة بنت مدينة سرس الليان المركز الأول مكرر علمي علوم بمجموع 409.5 وحصلت الطالبة آلاء أيمن ابراهيم عبد الرحمن دياب بنت مركز منوف بالمنوفية على المركز العاشر مكرر أدبس بمجموع 406.5 .

في البداية، أكد الطالب محمود مصطفى السديمي فرحته العارمة بحصوله على هذا المركز، مشيرًا إلى أنه كان يؤدي دراسته بكل اجتهاد ليحصل على أكبر مجموع ممكن، إلا أنه لم يكن يتوقع حصوله على المركز الأول.

وأوضح الحاصل على المركز الأول مكرر في تصريحات صحفية خاصة لـ«الشروق» أنه خلال فترة الدراسة بالثانوية العامة لم يكن يلتحق بأي دروس خصوصية، بل كان يعتمد على المجموعات الدراسية ومزاكرته الشخصية فقط، مؤكداً على ضرورة الاهتمام بالمراجعة الدورية ومتابعة المنهج الدراسي أولا بأول، لأن تلك الخطوات كانت من ضمن الأسباب التي ساعدته على الحصول على هذا المركز.

ولفت الطالب إلى أن والده مدرس الرياضيات ووالدته موجهة اللغة الفرنسية، يرجع لهما الفضل الكبير في توفيرهما للمناخ الجيد والتهيئة النفسية اللازمة للتحصيل الدراسي والمزاكرة وبذل الجهد.

وأشار السديمي بن قرية شنشور بمركز أشمون بالمنوفية، إلى أنه كان قد حقق مجموع 296 من 300 في مرحلة الشهادة الإعدادية، وكانت تلك النتيجة من اقوى الحوافز التي جعلته يعقد العزم على مواصلة التفوق الدراسي في جميع المراحل التعليمية التي سيخوضها مهما كانت الأسباب.

وتابع الطالب أنه بالنسبة لامتحان مادة الفيزياء كان واحدا من ضمن الامتحانات السلسة، وذلك لأن أي مادة دراسية تلين بالمزاكرة وبذل الجهد فيها، مشيراً إلى أن المزاكرة لم يكن يحدد لها ساعات معينة، ولكنه كان يحرص دائما على متابعة الدروس دائما وعدم تأجيل أي شيء حتى لا يفوته التحصيل الدراسي ويتمكن من المراجعة.

وأعلن السديمي عن نيته في الالتحاق بكلية الطب البشري ليصبح «أحد حماة الوطن الذين يقدمون الخدمات الطبية للحياة العسكرية الوطنية»، موجها بعض النصائح إلى باقي الطلاب والتي من أهمها توطيد العلاقات بينهم وبين خالقهم، والحرص على رضا الوالدين، ومتابعة المناهج الدراسية أولا بأول حتى يتمكنوا من الوصول إلى أهدافهم.


صور متعلقة


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك