الأربعاء 16 يناير 2019 1:27 ص القاهرة القاهرة 10.5°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما رأيك في صفقة انضمام حسين الشحات للأهلي؟

إيران تصف قمة بولندا المرتقبة بـ «السيرك»


نشر فى : السبت 12 يناير 2019 - 11:41 م | آخر تحديث : السبت 12 يناير 2019 - 11:41 م

الخارجية الإيرانية: أمريكا تحاول خلق الفوضى من جديد فى المنطقة.. وبومبيو يصل إلى المحطة الخامسة لجولته فى أبو ظبى
غداة إعلان وزير الخارجية الأمريكى، مايك بومبيو عزم بلاده تنظيم قمة دولية الشهر المقبل فى بولندا لمواجهة نفوذ إيران، وجه وزير الخارجية الإيرانى، محمد جواد ظريف إنذارا إلى من سيستجيب لمبادرة واشنطن، واصفا القمة بـ«السيرك».
وفى معرض تعليقه على المبادرة، نشر ظريف على حسابه بموقع «تويتر» صورة تظهر المشاركين فى القمة الدولية بشأن التسوية الشرق الأوسطية ومحاربة الإرهاب والتى عقدت فى شرم الشيخ عام 1996، بمن فيهم الرؤساء السابقون للولايات المتحدة بيل كلينتون وروسيا بوريس يلتسين وإسرائيل شيمون بيريز والرئيس الأسبق حسنى مبارك، بحسب موقع «روسيا اليوم» الإخبارى.
وكتب ظريف: «أذكر من سيستضيف وسيشارك فى المؤتمر ضد إيران: هؤلاء الذين حضروا العرض الأمريكى الأخير الموجه ضد إيران إما ماتوا أى وُصموا بالعار وإما هُمشوا، فى وقت أصبحت فيه إيران أقوى من أى وقت مضى».
كما نشر ظريف صورا تظهر لاجئين بولنديين فارين من النازيين إبان الحرب العالمية الثانية وجدوا مأوى فى مخيم بمحافظة أصفهان الإيرانية، وصليبا تذكاريا لضحايا الجرائم النازية، وذكر: «بولندا لن تمحو عارها: هى تستضيف سيركا موجها ضد إيران، فيما كانت إيران تنقذ بولنديين إبان الحرب العالمية الثانية».
بدوره، رفض المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية بهرام قاسمى تصريحات بومبيو، قائلا: «أمريكا تحاول خلق الفوضى من جديد فى المنطقة»، بحسب وكالة أنباء فارس الإيرانية.
فى غضون ذلك، نشر المحلل السياسى الإسرائيلى، شمعون آران، تغريدة له، صباح أمس، على حسابه على «تويتر»، جاء فيها أن بومبيو وجه الدعوة لرئيس الوزراء الإسرائيلى، بنيامين نتنياهو، لحضور القمة، بحسب وكالة «سبوتنيك» الروسية.
وأوضحت القناة الإسرائيلية العاشرة، أن مشاركة نتنياهو فى مؤتمر إلى جانب وزراء عرب سيكون لها تأثير كبير جدا، خصوصا أنها تأتى قبل أقل من شهرين على الانتخابات الإسرائيلية، المقررة فى التاسع من إبريل المقبل.
وكشفت القناة أن من بين الدول المدعوة للمؤتمر السعودية والإمارات ومصر والأردن والبحرين والمغرب، فى حين لم يفصح بومبيو، عن أسماء الدول المشاركة.
إلى ذلك، قال برايان هوك ممثل الولايات المتحدة الخاص لإيران إن واشنطن لا تنظر فى أمر منح أى إعفاءات أخرى فيما يتعلق بقطاع النفط الإيرانى بعد إعادة فرض العقوبات الأمريكية على طهران.
وكانت واشنطن منحت إعفاءات من العقوبات إلى ثمانى دول من المشترين الرئيسيين للنفط الإيرانى بعد أن أعادت فرض العقوبات على قطاع النفط فى نوفمبر الماضى.
إلى ذلك، وصل بومبيو، مساء أمس الأول، إلى الإمارات، فى خامس محطة له ضمن جولة شرق أوسطية تشمل 9 دول. وقبيل وصوله أبو ظبى، كتب وزير الدولة الإماراتى للشئون الخارجية أنور قرقاش، تغريدة على «تويتر» قال فيها إن «واشنطن عبر وزيرها تؤكد على أهمية تحالفاتها ودعم أصدقائها، رسائل ضرورية مبنية على دور الدولة الوطنية وسيادتها».
والإمارات هى ثانى دولة خليجية وخامس دولة شرق أوسطية، يزورها وزير الخارجية الأمريكى، بعد الأردن والعراق ومصر والبحرين، يتجه بعدها إلى قطر والسعودية ثم سلطنة عمان والكويت.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك