الأربعاء 16 يناير 2019 2:29 ص القاهرة القاهرة 10.2°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما رأيك في صفقة انضمام حسين الشحات للأهلي؟

«المرأة والوطن والإنسانية».. ثلاثية العرض الأردني «نساء بلا ملامح»

حاتم جمال الدين
نشر فى : السبت 12 يناير 2019 - 6:11 م | آخر تحديث : السبت 12 يناير 2019 - 6:11 م

العمل نتاج تعاون بين الهيئة العربية للمسرح ونقابة الفنانين الأردنيين
قال المخرج الاردني، إياد شطناوي، إن عرض "نساء بلا ملامح"، الذي يقدم غدًا، ضمن عروض مهرجان المسرح العربي، يعبر عن واقع عربي مرير، مشيرًا إلى أنه أجرى معالجة دراموتورجية على النص الذي كتبه العراقي عبد الأمير شمخي.

ونوه "شطناوي" في المؤتمر الصحفي الذي أقيم، ظهر اليوم السبت، لتقيم عرض "نساء بلا ملامح"، الذي سيستضيفه المسرح القومي في التاسعة مساء غدًا الأحد، ضمن فعاليات مهرجان المسرح العربي، بأن الفنان علي عليان أحد أبطال العرض، وهو من قام بصياغة المعالجة من أجل التعبير عن الواقع الأردني، مؤكدا أن ذلك يتم على مستوى الظاهر فقط، حيث يظل العرض بعد ذلك يعبر عن هموم إنسانية شاملة، وواقع معيش من قمع حريات وثورات رجعية وعالم معتوه.

وأكد أن العرض يمثل الحلقة الثالثة من ثلاثية، قدمتها الفرقة تتناول المرأة كمحور درامي، مشيرًا إلى أنه عالج الموضوع هذه المرة من خلال وجهة نظر مختلفة عن التجارب السابقة، كونها تقرأ الواقع العربي من جانبه السياسي.

وتابع: نحن في المسرح الحر نهجنا هو الإبداع أولا وأخيرا، وهدفنا هو إثراء الحالة والتواصل والتلاقح مع الحالة التجارب العربية، مؤكدا أن العرض ثمرة التعاون بين نقابة الفنانين الأردنين والهيئة العربية للمسرح التي طرحت مبادرة الإنتاج المسرحي، التي كان من ضمن نتاجاتها إقامة مهرجان "رام" في العاصمة الأردنية عمان.

وقال عبد الأمير الشمخي، مؤلف النص، إنه كتب النص بعد مغادرته العراق، وبالتحديد عام 1996، مشيرًا إلى أنه حقق علاقات واسعة مع الكثير من الفرق العربية من خلال تقديمها لهذا النص، وأنه سعد كثيرا لمشاهدة نصه في أكثر من قطر عربي.

وأضاف "الشمخي"، أن نص "نساء بلا ملامح"، تمت ترجمته إلى الإنجليزية، وأن هناك محاولة لتقديمه مع فرقة كندية ويقوم هو نفسه بإخراجه، موضحا بأن النص يأتي ضمن سلسلة نصوص قدمها بعد مغادرة العراق، ومنها القلعة والحمة ومعطف الأمير، مشيرًا إلى أن الأخير جاء ليؤكد أنه يتجاوز قضية المرأة، حيث يكتب عنها، وأنه يكتب عن الإنسان في عمومه، وأن يدخل من خلال الكائن الذي يكتب عنه إلى حقائق إنسانية أصيلة وشاملة، تتجاوز المتوارث، لافتًا إلى أن "معطف الأمير" بطلها معطف، وقد تم اختياره للمشاركة في مهرجان مسرحي في كندا.

الفنان والدراما تورج علي عليان، أكد أنها المرة الأولى له في مهرجان المسرح العربي، وشكر إدارة المهرجان والهيئة العربية للمسرح لما يقدمونه للمسرح والمسرحيين العرب، وعن دوره كدراما تورج للعرض قائلاً: العام المضي قرأت أكثر من 20 نصا، وكعادتي وعادة الفرقة نظل نبحث عن نص يستفز وعينا المسرحي، إلى أن عثرت على "نساء ملامح".

وأشار إلى أنه من خلال عمله الدراماتورجي، قدم إعادة قراءة للنص، من أجل مقاربة الواقع في الأردن، مؤكدًا أنهم في الأردن ليس لديهم رقابة وهو ما يجعلهم يعملون بحرية، وهو ما يجعلهم فخورين أيضًا.

تابع عليان: ثلاث نقاط أساسية قامت عليها المعالجة الدراماتورجية للنص وهي، أولا: اختزال السرد والحوار الطويل في النص الأصلي، ثم تحويل النص من لغته الفصيحة إلى اللغة العامية، بما في ذلك من صعوبة شديدة خضتها في المعالجة من أجل إنتاج نص متماسك والحفاظ على السياق رغم اختلاف اللغة، فضلا عن إعادة تشكيل العلاقات بين الشخصيات، ومن ثم إعادة بناء نص العرض وهو ما نقوم به إيمانا منا بأن العرض ليس ملكا للمؤلف أو للمخرج وإنما هو ملك للجمهور وعلينا أن نراه في كل تفصيلة نقدمها له.

وقال حسين الخطيب، نقيب الفنانين الأردنين، إن العرض إنتاج 2018، ويعد واحدًا من إنجازات هيئة المسرح العربي، وما تقدمه للمسرح الأردني، مشيدًا بدور الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي حاكم الشارقة، على ما يقدمه للمسرح العربي من خلال الهيئة والمهرجانات المسرحية التي يقيمها في الدول العربية المختلفة.


صور متعلقة


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك