الأربعاء 16 يناير 2019 2:02 ص القاهرة القاهرة 10.3°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما رأيك في صفقة انضمام حسين الشحات للأهلي؟

غرفة الشركات: أولوية في تدريب القطاع على السياحة الإلكترونية والسوشيال ميديا

على المانسترلى رئيس لجنة التدريب بغرفة شركات السياحة
على المانسترلى رئيس لجنة التدريب بغرفة شركات السياحة
طاهر القطان
نشر فى : السبت 12 يناير 2019 - 4:29 م | آخر تحديث : السبت 12 يناير 2019 - 4:29 م

المانسترلي: تنسيق كامل بين وزارة السياحة والغرفة في برامج التدريب والتطوير

قال على المانسترلي، رئيس لجنة التدريب بغرفة شركات السياحة، إنه يجري حاليًا التنسيق بين اللجنة ووزارة السياحة؛ لإعداد برامج تدريب متخصصة في القطاع السياحي، برعاية من وزيرة السياحة الدكتورة رانيا المشاط، وحسام الشاعر رئيس مجلس إدارة غرفة شركات السياحة.

وأكد المانسترلي، في تصريحات صحفية، أن برامج التدريب ستشمل كل تخصص بالقطاع، بهدف أن تلبي برامج التدريب احتياجات العصر والمعمول بها بمختلف دول العالم في النهوض بصناعة السياحة، وتتوافق مع سياسات إدارة القطاع السياحي حول العالم.

وأشار إلى أن الهدف الحالي هو أحداث نقلة نوعية للقطاع السياحي، بجميع فئاته وتحقيق تنمية مستدامة في قطاع السياحة، وتوفير عمالة سياحية مدربة ومؤهلة للتعامل مع السياحة المنتظرة في 2019، والمتوقع أن تكون بأعداد كبيرة جدًا من جنسيات مختلفة.

وأردف أن غرفة الشركات برئاسة حسام الشاعر، تولي أهمية كبري للتدريب في قطاع السياحة، بشكل عام، وعلى السياحة الإلكترونية واستغلال السوشيال ميديا والإنترنت حاليًا، في التسويق للمقاصد السياحية؛ لأن قرار تحديد الوجهة السياحية لأي سائح يتأثر بالمحتوى الذي يتداول على مواقع التواصل الاجتماعي وما يتم إعلانه عن المعالم السياحية بهذه الدول.

وذكر رئيس لجنة التدريب بغرفة شركات السياحة، أن توفير الخدمات المتنوعة للسائح ومنظمي الرحلات عبر الإنترنت، والمواقع المختلفة، مثل خدمات الحجز الإلكتروني للفنادق، وتذاكر السفر وغيرها من الخدمات السياحية، كأماكن التنزه، والجولات السياحية، وأسعارها عنصر مهم جدا في الجذب السياحي، ولذلك سنركز في برامج التدريب المقبلة، على المكون التكنولوجي، لأنه سيكون له دور مهم في حركة السياحة.

وأعلن "المانسترلي"، عن بدء أولى برامج التدريب للقطاع السياحي، بداية شهر فبراير المقبل، بالعاصمة الإدارية، وهذا رسالة من الغرفة ممثلة في لجنة التدريب؛ لتؤكد أن التطوير والبناء لن يكون في العمران فقط، ولكن في العنصر البشري بالتوازي مع التوسع العمراني وإنشاء عاصمة إدارية جديدة بالقاهرة، وهذه الرسالة تؤكد أيضًا أن العنصر البشري والبناء الحضاري والاستثماري والاقتصادي جزء لا يتجزأ من منظومة التنمية في مصر.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك