الأحد 16 ديسمبر 2018 8:10 م القاهرة القاهرة 17.6°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل يساعد توثيق عقود الزواج إلكترونياً في التصدي لظاهرة زواج القاصرات؟

«السادات»: لدي رغبة في خوض انتخابات الرئاسة المقبلة

محمد انور السادات تصوير لبنى طارق<br/>
محمد انور السادات تصوير لبنى طارق
إيفون مدحت
نشر فى : الجمعة 12 يناير 2018 - 11:30 م | آخر تحديث : الجمعة 12 يناير 2018 - 11:30 م
• «السادات»: «نفسنا نشوف انتخابات محدش عارف نتيجتها مقدما»
أعرب محمد أنور السادات، رئيس حزب الإصلاح والتنمية، عن أمنياته بخروج انتخابات الرئاسة بطريقة مشرفة لمصر والمصريين جميعًا، قائلًا: «نفسنا نشوف انتخابات زي انتخابات أمريكا محدش عارف نتيجتها مقدمًا»

وأكد «السادات»، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج «آخر النهار»، المذاع عبر فضائية «النهار»، مع الإعلامي جابر القرموطي، مساء الجمعة، أنه لديه رغبة في خوض انتخابات الرئاسة، متابعًا: «نعمل على الحملة منذ 3 شهور، والبرنامج سيكون متاح لطرحه على الناس إذا وُفقنا، وفي حال لم نُوفق سيكون متاح لأي مُرشح يقدر يستفيد بهذا الجهد، الذي عمل عليه مجموعة من الشباب المصري المحترم».

وأضاف: «ليس لدينا مشكلة في ذلك، فالهدف واحد وهو مصلحة مصر، بصرف النظر عما نتعرض إليه وتعرضنا إليه الشهور الماضية من تشويه وتشكيك واتهامات، ولكن هذا قدر من يعمل بالعمل السياسي والعمل العام، فالعامل بهذا المجال لابد أن يكون مُهيأ للتعرض لمثل هذه الحملات». 

وتابع: «أن الحملة مقسمة إلى مجموعات، مجموعة متعلقة بالتواصل مع الإعلام والمجتمع المدني المحلي والدولي، مجموعة خاصة بجمع التبرعات، ومجموعة مندوبين في المحافظات لجمع التوكيلات، ومندوبين آخرين في اللجان»، مستطردا: «أنا لدي خبرة في الانتخابات، صحيح أنها برلمانية وليس رئاسة، لكن خبرتي طويلة بهذا المجال». 

وأكمل: «نجتمع اليوم وغدا والأحد مع بعض من المندوبين والمجموعة المركزية المتعلقة بالحملة؛ نرصد حاليًا ونقيم كل المعلومات الواردة إلينا عن كل ما يتعلق بما يحدث بالشهر العقاري، وبعض الأحداث موثقة وسنتحدث عنها، الاثنين المقبل، وسنتحدث عما قابلنا حتى اللحظة»، موضحًا: «وإحنا بنحاول نأجر قاعة في أحد الفنادق لمدة ساعتين، قوبل طلبنا بالرفض، ثم بعض المطابع التي حاولنا طبع فيها أوراق الحملة، الناس خايفة مش عايزة تطبع، ثم خطابنا للبرلمان، الذي لم يُرد علينا فيه، مع إن هذا حق دستوري لنا».

واستطرد أن الهيئة الوطنية للانتخابات، هيئة مستقلة ولها كل الاحترام، لكن الدستور والقوانين شيء، وما يحدث على أرض الواقع شيء آخر من قبل الجهاز الإداري، وبعض الأجهزة الأخرى، مؤكدًا: «أنا أتواصل مع بعض من أعلنوا الترشح للرئاسة، ولست وحدي من يقابل مثل هذه المشكلات».

 



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك