الأحد 16 ديسمبر 2018 5:10 م القاهرة القاهرة 19.1°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل يساعد توثيق عقود الزواج إلكترونياً في التصدي لظاهرة زواج القاصرات؟

«التموين»: ضخ 140 ألف طن سكر و135 ألف طن زيت بالبقالات التموينية شهريا

كتب- إسلام جابر
نشر فى : الأحد 11 مارس 2018 - 12:09 م | آخر تحديث : الأحد 11 مارس 2018 - 12:09 م

قال مصدر مسؤول بوزارة التموين، إن الوزارة تعمل على ضخ كميات كبيرة من السلع شهريا خاصة الاستراتيجية منها، حتى يتثنى للمواطنين من أصحاب البطاقات التموينية الحصول على السلع التي يريدوها بقيمة الدعم وفقا لعدد الأفراد المقيدين بالبطاقة، ولا يحول أي عجز في أي سلعة دون تحقيق ذلك.

وأضاف المصدر، في تصريحات لـ«الشروق»، أن الوزارة تضخ حوالي 140 ألف طن سكر شهريا على أن يتم طرح الكيلو منه بـ9.5 جنيه، و135 ألف طن زيت شهريا على أن يتم طرح الزجاجة لتر بـ 14 جنيها، و40 ألف طن أرز محلي شهريا ويتم طرح الكيلو بسعر 6.5 جنيه.

وأكد أن تلك الأسعار لم تتغير منذ فترة، وجاءت قائمة الأسعار التي اعتمدها وزير التموين علي المصيلحي، الأسبوع الماضي المحددة لأسعار السلع بالبقالات التموينية، لتؤكد عليها، مشيرا إلى أن الوزارة تعمل على خفض أسعار السلع بالأسواق بشكل مستمر.

وفي السياق ذاته، قال متحدث وزارة التموين، ممدوح رمضان، إن الوزارة تمتلك لجنة شراء مركزي بالشركة القابضة للصناعات الغذائية بتشتري احتياجات المواطنين من السلع الاستراتيجية بشكل مجمع لتكون أسعارها مخفضة، مضيفا أن أي تخفيضات تحصل عليها الشركة القابضة من الموردين من خلال لجنة الشراء سيتم عكسها على المستهلكين مباشرة.

وأضاف «رمضان»، في تصريحات لـ«الشروق»، أن دور الشركة القابضة للصناعات الغذائية متوازن للغاية في الأسواق، مشيرا إلى أنه يعد دور اجتماعي قبل أن يكون ربحي، خاصة وأنه يهدف لتوفير السلع للمواطنين بأسعار مناسبة.

وأكد متحدث الوزارة، أن لجنة الشراء بالشركة القابضة تختلف عن التجار المتواجدين بالأسواق الحرة، حيث إن التخفيضات التي تحصل عليها الشركة في السلع من الموردين تجعل سعر السلعة منخفض للغاية مقارنة بالأسواق الحرة، مثل العدس والدقيق والجبنة «التترباك».

وأشار إلى أن ضخ الوزارة للسلع من خلال الشركة القابضة يتحدد من خلال عمليات العرض والطلب، فعندما تستشعر وجود عجز بأي سلعة من السلع أو ارتفاع أسعارها، تقوم بضخ كميات كبيرة منها بأسعار الجملة والتكلفة، لتعيد التوازن إلى السوق.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك