السبت 17 فبراير 2018 11:14 م القاهرة القاهرة 15°

الأكثر قراءة

شارك برأيك

برأيك.. هل حسم النادي الأهلي لقب الدوري الممتاز للموسم الحالي؟

«والي» تشهد افتتاح مدرسة هدى شعراوي بعد تطويرها

كتبت - آية عامر:
نشر فى : الأحد 11 فبراير 2018 - 4:04 م | آخر تحديث : الأحد 11 فبراير 2018 - 4:04 م

افتتحت غادة والي، وزيرة التضامن الاجتماعي، صباح اليوم، مدرسة هدى شعراوي الابتدائية بالمطرية بمحافظة القاهرة، والتي قامت بتطويرها جمعية تكاتف للتنمية، في إطار التعاون المصري الألماني من خلال برنامج التنمية بالمشاركة في المناطق الحضرية.

وتفقدت «والي» فصول ومبان المدرسة بعد تطويرها، فيما استمعت إلى شهادات حية من المدرسين والطلاب عن رأيهم في عملية التطوير وكيف أثر على رفع مستواهم العلمي.

وقالت «والي»، إن التعليم باستطاعته أن يغير مستقبل مصر، مشيرة إلى أن الجمعيات الأهلية لديها إدراكا كبيرا بقيمة التعليم، معربة عن فخرها بالمجتمع المدني مقدمة الشكر إلى المجتمع المدني بشكل عام وإلى جمعية تكاتف بشكل خاص، ووصفت الجمعية بالنشيطة المؤمنة بأهم مشروع قومي في مصر وهو التعليم.

ولفتت «والي» إلى أن أكثر ما يعطينا أملا هم الأطفال، مشيرة إلى أنهم يستحقون كل الشكر والتقدير، وهم من سيبنون مستقبل بلادهم، قائلة لمسؤولي الجمعية: «أنا لا أستحق الشكر ولا أي طرف حكومي، نشكركم أنتم على هذا الحماس والجهد والعطاء بالمال والوقت والأفكار».

وأضافت وزيرة التضامن أن جمعية تكاتف تعطينا أملا بأن هناك نهضة حقيقية ستتم في مشروع التعليم، والاستثمار في أطفالنا، مشيرة إلى أن المؤسسة جعلت المدرسة داعمة للطفل وأسرته، وجعلت المدرس يعمل عن علم وحب وحماس.

وأكدت «والي» أن هذا التطوير بداية جديدة لطلاب المدرسة وعددهم 1317، وأن حياتهم ستتغير، كما ستتغير حياة 7 مدرسين، مشيرة إلى أن تطوير الطالب استثمار في أسرته ومستقبله.

وأعربت «والي» عن أمنياتها بأن يكون الجزء الثاني من العام الدراسي تجربة مختلفة عن النصف الأول، حيث تم نقل الأولاد إلى مدرسة أخرى في الفصل الدراسي الأول لإتاحة استكمال عمليات التطوير؛ واقترحت أن يتم وضع لوحة على باب المدرسة عن هدى شعراوي وتاريخها كي يعرف الطلاب عن إنجازاتها ويكونوا فخورين بمدرستهم.

جدير بالذكر أن افتتاح المدرسة بعد التطوير حضره د. حسام بدراوي رئيس جمعية تكاتف، وممثلين عن وزارة التعليم ومديرية التعليم بالقاهرة ومحافظة القاهرة، وعددا من القيادات الشعبية إضافة إلى د. جمال شيحة رئيس لجنة التعليم بمجلس النواب.

وكان مشروع تطوير مدرسة هدى شعراوي قد بدأ في شهر أغسطس 2017 بتكلفة قدرها 500 ألف يورو بتمويل من الاتحاد الأوروبي والحكومة الألمانية؛ حيث شمل التطوير مباني المدرسة وتوفير الأثاث والتجهيزات اللازمة، فضلا عن تدريب العنصر البشري من خلال تنفيذ برامج بناء قدرات للمدرسين والإداريين، إضافة إلى أنشطة تنموية وتثقيفية وتوعية صحية للطلبة.

وتعد مدرسة هدى شعراوي هي الـ24 في قائمة المدارس التي تولت جمعية تكاتف تطويرها على مستوى محافظات القاهرة والجيزة والسويس وبني سويف.

وقد ضمت الجمعية مبنى إضافيا للمدرسة؛ ما ساهم في زيادة استيعاب عدد أكبر من الطلبة بالمدرسة ليصبح 1317 طالبا وطالبة؛ ويبلغ إجمالي عدد المستفيدين من المشروع 2000 فرد بين طلبة وأعضاء هيئة تدريس وموظفين.

جدير بالذكر أن المدرسة تضم حاليا 5 مبانٍ بدلا من 4 مبانٍ، و30 فصلا بدلا من 22، وغرفة للمصادر التعليمية لمواجهة مشكلة التأخر الدراسي وصعوبة التعلم التي يعاني منها بعض الطلبة، و7 غرف أنشطة إضافية ومعمل للعلوم ومسرح، إلى جانب 18 دورة مياه إضافية، فضلا عن توفير مكان منفصل لرياض الأطفال ومنطقة ألعاب خاصة بهم لضمان سلامتهم.




شارك بتعليقك