الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 2:06 م القاهرة القاهرة 31.6°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع عودة رحلات الطيران الروسي إلى مطاري شرم الشيخ والغردقة قريباً؟

ريم رأفت «ميس إيجبت 2018»: أفكر فى طب الأسنان أكثر من الارتباط.. ومنى زكى تستحق اللقب

فيرينا رمزى:
نشر فى : الثلاثاء 9 أكتوبر 2018 - 11:21 م | آخر تحديث : الثلاثاء 9 أكتوبر 2018 - 11:21 م

تعتقد ريم رأفت، المتوجة حديثا بلقب (ميس إيجيبت) ملكة جمال مصر لعام ٢٠١٨، أن اهتمام المرأة بأناقتها ليس كل شىء فيما يتعلق بمفهوم الجمال فعقلها يلعب دورا كبيرا فى إبراز جمالها، موضحة أنه كلما اهتمت بتثقيف عقلها وبناء كيانها كلما ازدادت جمالا.
ريم، الطالبة بكلية طب أسنان، حصلت على اللقب هذا العام بعد التنافس مع 21 متسابقة، حيث اجتازت مجموعة من الاختبارت ما بين السير على منصة عرض الأزياء برشاقة، والإجابة عن أسئلة معلومات عامة لقياس سرعة البديهة ومستوى الثقافة، وكذلك القدرة على التحدث اللبق عن أى موضوع يطلب منها التحدث فيه بصورة مفاجئة.
مرت رأفت بعدة مراحل وخاضت رحلة طويلة مدتها شهرين تضمنت تدريبات منتظمة ومكثفة يومية بداية من فتح باب التقدم للمسابقة فى ١ اغسطس الماضى مرورا بتجارب الأداء الخاصة المتسابقات واجتياز المسابقات الفرعية مثل ميس اليجنت وميس فتنس والمتعلقة بالمسابقة الرئيسية انتهاء بحفل التتويج الذى احتضنه فندق الماسة أخيرا.
تقول ريم، فى تصريحات خاصة لـ«الشروق»، إنها منذ العام الماضى تراودها أفكار عن رغبتها فى أن تكون مؤثرة فى مجتمعها، فهى لا ترغب أن تأتى إلى العالم وتغادره دون أن يتذكرها الناس بإنجازات كبيرة.
وضعت حلمها فى فكرة إيجابية أسمتها ميدى تور (mediــtour) وهى عبارة عن عربات طبية متنقلة مجهزة بجميع الأدوات الطبية تقدم خدمة طبية للأماكن النائية الفقيرة، يعمل بهذه العربات متطوعون أجانب بالاتفاق مع منظمة Aiesec العالمية للشباب والقائمة على فكرة العمل التطوعى فى بلاد أجنبية على مستوى العالم، كما يتم تحضير برامج سياحية لهولاء المتطوعين للتعرف على الأماكن السياحية فى مصر، وتقوم بتمويل هذا العربات العلامات التجارية الشهيرة التى ترغب فى أن يقترن اسمها بالعمل الخيرى.
لم تجد ريم أفضل من مسابقة بنت مصر لكى تقدمها إلى الناس فى داخل مصر وخارجها وتكون خطوة فعالة نحو تحقيق أهدافها وهو ما دفعها إلى الالتحاق بالمسابقة.
وبالحديث عن كواليس المسابقة، تقول رأفت إن المسابقة علمتها الكثير من الأشياء مثل عدم الأنانية والاهتمام بالآخرين مثلما تهتم لنفسها كما كانت تفعل مع زملائها فى المسابقة، كما عودتها على الاهتمام بالصحة من خلال الرياضة والتغذية السليمة والاهتمام بالبشرة وهو ما تنصح به جميع الفتيات من أجل الحفاظ على حضورهن فى المجتمع.
لا ترفض «ميس إيجبت» فكرة الحب والزواج لكنها ترى أن الحياة مقسمة إلى مراحل، وأنها الآن فى المرحلة التى تتطلب منها أن تبنى مستقبلا وسيرة مهنية مشرفة فى مجال طب الأسنان الذى تستمتع بدراسته كثيرا. وتقول: «من حق الناس على أن أمنح هذا الهدف كامل تركيزى فى الفترة الحالية لأكون مستعدة للمرحلة التى تليها».
تتمنى ريم من الفتيات الاجتهاد فى سبيل تحقيق الأحلام وأن تؤمن بها مهما بدا صعبا أو صغيرا أو مكررا وألا تستمع للأصوات المحبطة للهمم.
تهوى الطبيبة الشابة السفر والمغامرات والرقص الهندى وتمنى زيارة البرازيل، خاصة ريو دى جانيرو، مشيرة إلى أن أكثر مكان ترتاح للتواجد فى هو بيتها وأسعد أوقاتها عندما تكون بصحبة عائلتها.
واختتمت رأفت أنها لو أتيحت لها الفرصة أن تصبح عضوا فى لجنة تحكيم مسابقة ملكة جمال مصر للفنانات المصريات لمنحت اللقب للفنانة منى زكى فهى تراها امرأة ناجحة جمعت بين عملها وبيتها كما أنها متحدثة لبقة تحب الاستماع إليها بالإضافة إلى ثقافتها الواسعة وذكائها الشديد.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك