الأربعاء 13 ديسمبر 2017 6:45 م القاهرة القاهرة 18.7°

الأكثر قراءة

شارك برأيك

هل تتوقع تراجع ترامب عن قرار اعتبار القدس عاصمة إسرائيل؟

البرلمان يدعو لعقد قمة عربية طارئة للرد على قرار ترامب

جلسة مجلس النواب 3-11-2017 تصوير جيهان نصر
جلسة مجلس النواب 3-11-2017 تصوير جيهان نصر
كتب ــ إسماعيل الأشول:
نشر فى : الخميس 7 ديسمبر 2017 - 1:35 م | آخر تحديث : الخميس 7 ديسمبر 2017 - 1:35 م

اعتبر رئيس لجنة الشئون العربية بمجلس النواب، اللواء سعد الجمال، قرار الرئيس الأمريكى دونالد ترامب بنقل سفارة بلاده لدى إسرائيل من تل أبيب إلى القدس «يسقط الأقنعة ويجرد الولايات المتحدة من أى مصداقية».

ودعا الجمال فى مؤتمر صحفى عقدته اللجنة، أمس، حول القرار، القادة العرب لعقد قمة عربية طارئة لاتخاذ موقف موحد وحازم تجاه ما تتعرض له فلسطين ومقدساتها.

وتابع رئيس لجنة الشؤون العربية: إن أى ادعاءات ساقها الرئيس الأمريكى عن استمراره فى عملية السلام وحل الدولتين عارية من الحقيقة، لاسيما وأن قراره كرس انحيازه للطرف الصهيونى.

وحددت اللجنة، برئاسة الجمال، سبع نقاط للخروج مما وصفته بمأزق القرار الأمريكى، مؤكدة أهمية الاتصال الفورى من جانب جميع الدول العربية بكل الدول التى لديها تمثيل مقيم فى إسرائيل ومطالباتها بالالتزام بقرارات الشرعية الدولية ومجلس الأمن واعتبر القرار الأمريكى الأحادى غير ملزم لأى دولة وعليها أن تتمسك بعدم نقل سفاراتها من تل أبيب وعدم الاستجابة للطلب الإسرائيلى بنقل سفارات بلادهم إلى القدس.

وشددت اللجنة على ضرورة التأكيد من قبل مجلس الأمن الدولى خلال اجتماع اليوم المنعقد بناء على طلب مصر وسبع دول أعضاء فى المجلس على قرارات الشرعية الدولية فى حل المشكلة الفلسطينية وبخاصة وضع القدس، والتأكيد على حل الدولتين وإقامة دولة فلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية.

وأوضحت اللجنة ضرورة التمسك بالمبادرة العربية، والتعبير عن ذلك حال زيارة نائب الرئيس الأمريكى لدول المنطقة لعرض وجهة النظر الأمريكية لهذا الموضوع، ورفض القرار الأمريكى وإدانته جملة وتفصيلا وتبيان خطورته على الأمن واستقرار الأوضاع فى المنطقة واحتمالات جرها لحرب دينية.

وأوصت لجنة الشئون العربية بإبلاغ الولايات المتحدة بشكل واضح أن مصالحها الاقتصادية والسياسية والأمنية ستتأثر سلبا بهذا القرار، وأكدت أن إذا استمرت الولايات المتحدة على موقفها وتعنتها بعدم سحب هذا القرار على الدول العربية الوقوف بحزم ووضوح بجانب كل الخيارات المقترحة أمام الشعب الفلسطينى.




شارك بتعليقك