الأربعاء 23 مايو 2018 4:47 م القاهرة القاهرة 36.9°

الأكثر قراءة

شارك برأيك

هل ترى أن دمج وتحالف الأحزاب سيفيد في انتعاش المشهد والحياة السياسية في مصر؟

تعرفي على أهم أسباب تساقط الشعر عند النساء

كتبت - دينا صالح
نشر فى : الأربعاء 7 فبراير 2018 - 1:09 م | آخر تحديث : الأربعاء 7 فبراير 2018 - 1:09 م

تعد مشكلة تساقط الشعر من أهم المشكلات، التي تواجه السيدات في مختلف المراحل العمرية، والتي تزداد في فصل الشتاء نتيجة التقلبات الجوية وبرودة الطقس، وقد لا تعلم معظم الفتيات والسيدات أن المعدل الطبيعي لتساقط الشعر من 50 لـ100 شعرة يوميًا.

وتحدثنا الدكتورة راندا سعد، أخصائي الأمراض الجلدية والتجميل عن مشكلة تساقط الشعر، مؤكدة أن علاج التساقط يعتمد على تحديد الأسباب الرئيسية له وعلاجها بالأساليب الطبية والليزر والزراعة عند الضرورة.

أهم أسباب تساقط الشعر:

- الأنيميا «نقص الحديد» ونقص الزنك والبروتينات، حيث يتسبب ذلك في تساقط الشعر وإجهاده، فالحديد هو الناقل للأكسجين في الدم ونقصه يؤدي لنقص وصول الأكسجين وبالتالي يؤثر بالسلب على الدورة الدموية، وقد يرجع ذلك للنظام الغذائي غير المتوازن ما يؤثر على صحة الشعر ويتسبب في تساقطه.

- التوتر والضغط العصبي والنفسي وقلة النوم، فيبدأ الشعر في التساقط من 3 لـ6 أشهر ثم يتوقف عن التساقط بعد زوال سبب التوتر والإجهاد.

ويعتمد العلاج في هذه الحالات على النظام الغذائي المتوازن بتناول عنصر الحديد في اللحوم الحمراء والكبدة والأسماك والخضروات الورقية وصفار البيض والبقوليات، وتناول اللحوم الحمراء والسبانخ والدجاج لتوافر عنصر الزنك الهام لنمو الشعر وتنظيم هرمونات الجسم.

بجانب البروتينات الغذائية في اللحوم والبيض والبقوليات والألبان والجبن والزبادي، كما تتوافر الأوميجا 3 في التونة والمكسرات وبذور الكتان وفول الصويا.

- الإجهاد البدني وخاصة بعد الحمل والولادة نتيجة لنقص هرمون الأستروجين، بالإضافة لفقدان الوزن السريع والعمليات الجراحية ويزداد تساقط الشعر من 3 لـ6 شهور، ويجب الحصول على فيتامينات ومكملات غذائية في هذه الفترة تحت إشراف الطبيب.

- الثعلبة، وهي ظهور بقع مستديرة في فروة الرأس خالية من الشعر نتيجة خلل في المناعة الذاتية، وتعتمد في العلاج على استخدام الستيرويدات والأدوية التي تساهم في تنشيط الدورة الدموية في الرأس.

- الصلع الوراثي، وينتج عن التأثير السلبي لهرمون الذكورة على بصيلات الشعر، وهنا يعتمد العلاج على استخدام الأدوية التي تحتوي على المينوكسيديل تحت إشراف الطبيب، بالإضافة لزراعة الشعر للحالات المتقدمة.

- أمراض الغدة الدرقية، والتي تسبب الضرر بعمليات التمثيل الغذائي ويعتمد العلاج في هذه الحالات على تنظيم إفراز الهرمونات.

- متلازمة تكيس المبايض «pcos»، وهي حالة تصيب الكثير من الفتيات و يعتمد فيها العلاج على إعاده التوازن الهرموني واتباع نظام غذائي واستخدام حبوب منع الحمل تحت إشراف طبيبة أمراض النساء.

- السلوكيات الخاطئة في التعامل مع الشعر، مثل استخدام الجل والصبغات ومواد فرد الشعر والسشوار والبيبي ليس، ما يؤدي لتقصيف وتساقط الشعر وإتلاف بصيلات الشعر، ويستلزم العلاج التوقف عن هذه الممارسات الخاطئة واللجوء للطبيب لاستخدام العلاج المناسب لإعادة حيوية الشعر.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك