الأحد 16 ديسمبر 2018 5:04 ص القاهرة القاهرة 15.3°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل يساعد توثيق عقود الزواج إلكترونياً في التصدي لظاهرة زواج القاصرات؟

الرميثي والمهندي ينافسان آل خليفة على رئاسة الاتحاد الآسيوي

د ب أ
نشر فى : الخميس 6 ديسمبر 2018 - 7:24 م | آخر تحديث : الخميس 6 ديسمبر 2018 - 7:24 م

أغلق الاتحاد الاسيوي لكرة القدم اليوم الخميس، الساعة الثانية عشر ليلا بتوقيت العاصمة الماليزية كوالالمبور، باب الترشح للانتخابات القارية للولاية الآسيوية القادمة 2019 - 2022 ، حيث تجرى الانتخابات في السادس من إبريل من العام المقبل.

وأكد مصدر آسيوي في تصريحات صحفية اليوم الخميس أن الإماراتي محمد خلفان الرميثي عضو المكتب التنفيذي الآسيوي رئيس هيئة الرياضة والشباب الإماراتي، قدم أوراق ترشحه لمنصب الرئيس قبل ساعة على إغلاق الفترة المحددة ليلحقه القطري سعود المهندي نائب رئيس انحاد اللعبة القاري نائب رئيس اتحاد اللعبة القطري، بالترشح للمنصب ذاته .

أضاف المصدر "إن التنافس مبدئيا على منصب الرئيس سيكون بين الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة رئيس الاتحاد القاري الحالي وبين محمد الرميثي وسعود المهندي وهم يحتاجون الآن المرور على لجنة الفحص المسؤولة عن تدقيق ضوابط الترشح، التي ستعلن الأسماء المرشحة لكل المناصب بشكل رسمي قبل ثلاثين يوما من موعد الانتخابات، ثم يسمح للجميع بوضع الحملات الانتخابية".

كان الشيخ سلمان آل خليفة فاز برئاسة الاتحاد الآسيوي عام 2013 لمدة عامين خلفًا محمد بن همام، ثم حاز على تزكية الجمعية العمومية عام 2015 لولاية جديدة .

ووفقا للموقع الإلكتروني للاتحاد الآسيوي، سوف تجري الانتخابات للمقاعد التالية: رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم ونائب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم.

كما تتضمن الانتخابات اختيار خمسة نواب لرئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم وستة أعضاء في مجلس الاتحاد الدولي للعبة (فيفا)، من بينهم عضوة نسائية من المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي وخمس عضوات نسائيات في المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي لكرة القدم، واحدة من بينهن ستكون عضوة في مجلس الاتحاد الدولي.

وتشمل الانتخابات أيضاً اختيار تسعة أعضاء في المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي لكرة القدم.

وتنص لوائح النظام الأساسي في الاتحاد الآسيوي على أن المرشحين لمنصب الرئيس يجب أن يتم ترشيحهم من 3 اتحادات وطنية أعضاء، ولا يشترط أن يكون من ضمنهم الاتحاد الوطني الذي ينتمي إليه المرشح، علماً بأن اللوائح تنص أيضاً على أن رئيس الاتحاد القاري يكون تلقائياً نائباً لرئيس الاتحاد الدولي.

ويحتاج بقية المرشحين لعضوية المكتب التنفيذي الحصول على ترشيح الاتحادات الوطنية التي ينتمون إليها، بما في ذلك المرشحون لمجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم.

ويمكن لكل اتحاد وطني تقديم مرشح واحد لكل منصب في المكتب التنفيذي، إذ لا يمكن لأي اتحاد وطني أن يتمثل بأكثر من عضو في المكتب التنفيذي، وفي حالة تقديم أكثر من مرشح لأحد المناصب من قبل أي اتحاد وطني فإن جميع الترشيحات سوف تعتبر لاغية.

وينبغي أن يخضع المرشحون لعضوية مجلس الاتحاد الدولي لتدقيق النزاهة الذي تجريه لجنة المراجعة في فيفا، وفيما يتعلق ببقية المناصب فإن المرشحين يجب أن يخضعوا لتدقيق النزاهة من قبل اللجنة الانتخابية في الاتحاد الآسيوي من أجل تأكيد أهليتهم بالترشيح.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك