الثلاثاء 18 ديسمبر 2018 8:08 م القاهرة القاهرة 17.2°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل يساعد توثيق عقود الزواج إلكترونياً في التصدي لظاهرة زواج القاصرات؟

لجنة الانتخابات الأفغانية ترفض إبطال جميع الأصوات في العاصمة كابول

(د ب أ)
نشر فى : الخميس 6 ديسمبر 2018 - 5:48 م | آخر تحديث : الخميس 6 ديسمبر 2018 - 5:48 م

رفضت لجنة الانتخابات المستقلة الأفغانية، اليوم الخميس، إعلان لجنة الشكاوى الانتخابية المستقلة في أفغانستان بطلان جميع أصوات الناخبين في العاصمة كابول، خلال الانتخابات البرلمانية التي أجريت في أكتوبر الماضي.

وقال المتحدث باسم اللجنة سيد حفيظ الله هاشمي خلال مؤتمر صحفي متلفز إن عملية فرز الأصوات سوف تستمر بصورة طبيعية، كما أن نتائج الانتخابات في الـ13 إقليما المتبقين سوف يتم إعلانها خلال أسبوع.

وكان المتحدث باسم لجنة الشكاوى علي رضا روحاني، قد قال في وقت سابق، إن هناك أسبابا لاتخاذ هذا القرار، تشمل أعمال تزوير واسعة النطاق وسوء إدارة من جانب لجنة الانتخابات المستقلة.

ويتعين على اللجنة الآن إجراء انتخابات جديدة في كابول خلال الأيام السبعة المقبلة.

وقال هاشمي ومدير لجنة الانتخابات سيد عبد البادي إن قرار لجنة الشكاوى متعجل، ولا أساس له وذو دوافع سياسية وغير قانوني.

ومع ذلك وفقا لقانون التصويت، فإن لجنة الشكاوى لا تتمتع بصلاحية إعلان بطلان التصويت في دائرة انتخابية معينة.

وقال سيد إن النتائج الأولية لانتخابات دائرة كابول لم يتم إعلانها بعد، مضيفا أنه كان يمكن أن تنتظر لجنة الشكاوى لحين الإعلان عن النتيجة لاتخاذ مثل هذا القرار.

وقال محمد يوسف رشيد مدير "منتدى انتخابات حرة ونزيهة في أفغانستان"، وهي وكالة مستقلة لمراقبة الانتخابات، إنه لا يعتقد أن اللجنة لديها القدرة على إجراء انتخابات جديدة خلال الأسبوع المقبل، مثلما ينص القانون.

وأضاف أنه من الممكن إعلان بطلان الأصوات في أقاليم أخرى، وإذا حدث ذلك، ستواجه لجنة الانتخابات "تحديا فنيا وعملياتيا كبيرا".

وقال باقي ساماندار الذي كان أحد المرشحين في الانتخابات بكابول، إن قرار إعلان بطلان الانتخابات بصفة عامة يعد "قرارا صحيحا" بما أن الكثير من الأمور لم تتم بصورة صحيحة خلال عملية التصويت.

يذكر أن الانتخابات البرلمانية التي جرت يوم 20 أكتوبر، شملت 32 إقليما من أقاليم البلاد الـ34.، وبسبب مشاكل أمنية وصعوبات مؤسساتية، تم إجراء التصويت في 400 دائرة انتخابية في اليوم التالي.

وجرى إرجاء الانتخابات في إقليم قندهار لمدة أسبوع بعدما استهدف هجوم عنيف رئيس شرطة الإقليم.

يشار إلى أن هناك 1.6 مليون شخصا يحق لهم الإدلاء بأصواتهم في كابول، صوت بالفعل حوالي مليون ناخب بأصواتهم في 558 مركزا انتخابيا.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك