الأحد 17 يونيو 2018 11:55 م القاهرة القاهرة 28.3°

الأكثر قراءة

شارك برأيك

بعد الإعلان عن أسعار الكهرباء الجديدة.. كيف تراها؟

أول حالة ولادة لتوأم ملتصق بمستشفى الأطفال في جامعة المنصورة

الدقهلية- نعمان سمير
نشر فى : الإثنين 5 مارس 2018 - 4:11 م | آخر تحديث : الإثنين 5 مارس 2018 - 4:12 م

أعلن الدكتور أحمد الرفاعي، مدير مستشفى الأطفال الجامعي بجامعة المنصورة، أنه تم اليوم ولأول مرة إجراء عملية ولادة لتوأم ملتصق ذكور "عبد الرحمن ومحمود ح.م."، من بيلا محافظة كفر الشيخ، والأب يعمل بمدينة الغردقة والأم "م.ح."، ربة منزل.

شارك بإجراء العملية عدد من الفرق الطبية المتخصصة تضم تخصصات قسم النساء والولادة، قسم جراحة الأطفال، وحدة قلب الأطفال، وحدة طب الجنين، قسم التخدير، فريق النسا والتوليد برئاسة ياسر مصباح، أستاذ النسا والتوليد، والدكتور أحمد منير، مدرس النسا، حسني السني، مدرس مساعد، والدكتور إبراهيم جاد، نائب بقسم النسا.

بجانب فريق جراحة الأطفال برئاسة محمد الغزالي، المشرف على قسم جراحة الأطفال، الدكتور شريف عبد العزيز، عناية مركز جراحة، وفريق وحدة القلب هالة المرصفاوي، رئيس الوحدة، فريق التخدير جمال زكريا أستاذ تخدير، والدكتور حسام مدرس تخدير، وفريق وحدة طب الجنين هند شلبي، أستاذ النسا والتوليد ونائب رئيس الوحدة.

وذكر الدكتور ياسر مصباح، أنه تم اكتشاف حالة التوأم خلال الأسبوع 27 من الحمل، وتم الاتفاق لعملية الولادة بمستشفى الأطفال بعد موافقة الدكتور محمد القناوي، رئيس الجامعة، وهي أول حالة ولادة تتم بالمستشفى للمحافظة على حالة الأم حياة التوأم، وتم إجراء عملية الولادة وحالة الأم مستقرة.

وأكد الدكتور محمد الغزالي، أن التوأم ملتصق ظاهريا من البطن والصدر ومشتركين في كبد واحد ولكل واحد قلب مستقل، ولكن أحدها حجم القلب أصغر من أخيه التوأم، وحالة التوأم مستقرة، ويتم حاليا إجراء جميع الفحوصات لإقرار عملية الفصل، والتي لن تتم قبل مرور أربعة أشهر.

وأوضحت الدكتورة هالة المرصفاوي، أن التوأم ملتصق من الصدر والبطن وهناك أجزاء مشتركة بين الطفلين في القلب، ويتم حاليا عمل الإشاعات اللازمة لبيان طبيعة الأجزاء المشتركة لعرضها على الفريق الجراحي.

ومن جانبه، أشاد الدكتور محمد القناوي، رئيس الجامعة، بروح التعاون بين الفرق الطببة وبذلهم جهد كبير للحفاظ على حياة التوأم الملتصق ورعاية الأم أيضا.

كما أعلن أن الجامعة ستعمل على رعاية الأم والطفلين صحيا قبل عملية الفصل وبعدها لحين استقرار حالة التوأم.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك