الأربعاء 15 أغسطس 2018 1:29 م القاهرة القاهرة 34.4°

الأكثر قراءة

شارك برأيك

هل ترى تجربة نادي «بيراميدز» ستصب في مصلحة الكرة المصرية؟

«هيئة قصور الثقافة» تنظم أمسية خاصة بشارع المعز لتكريم المقاتلين في حرب أكتوبر


نشر فى : الإثنين 4 يونيو 2018 - 2:53 م | آخر تحديث : الإثنين 4 يونيو 2018 - 2:53 م

نظمت الهيئة العامة لقصور الثقافة ضمن ليالي رمضان الثقافية والفنية، ليلة خاصة في وكالة بازرعة بشارع المعز مساء أمس الأول؛ لتكريم المبدعين المقاتلين في حرب العاشر من رمضان.

وشهدت الأمسية، التي استضافت القاص محمد خليل، وأدارها دكتور هلال عبدالرازق، حديث عن ذكريات الحرب، وتأثيرها على إبداعه، وأشار أن التحاقه بالقوات المسلحة جاء بالصدفة بعد أن حكم عليه بالسجن شهر من قبل ناشر روايته الأولى، والتي حملت عنوان «عندما ينتهي الليل»، ولم يسدد باقي ثمن طباعة نسخ الرواية وكان 42 جنيهًا، فصدر ضده حكم بالسجن، كيف فكر بأن يلتحق بالقوات المسلحة، وتنقله من موقع لآخر.

واستطرد في حكايات الحرب، «الأوامر التي صدرت لكتيبته في صباح يوم 6 من أكتوبر بحفر كل جندي حفرة برميلية له، وكيف قطعت الحرب عليه طريق العودة لوحدته والتي وصلها في اليوم التالي لشارك في تعامل الكتيبة مع العدو دفاعًا عن مطار غرب القاهرة، وعثوره على ساق جندي أثناء حفره خيمته في جبل عتاقة، وهو المشهد الذي كتب قصة حوله بعنوان (وجه أخي)»، وفي ختام حديثه ناشد الرئيس السيسي؛ لإحياء القرار الذي صدر في التسعينيات بتصنيع ميدالية لمحاربي أكتوبر، أعقب ذلك تكريم ممدوح أبو يوسف رئيس الإدارة المركزية للشئون الثقافية القاص للمقاتل محمد خليل بإهدائه شهادة تقدير قصور الثقافة.

وكذلك أقيمت أمسية الشعرية لمجموعة من شعراء الجامعات المتميزين، شارك فيها أحمد مصطفى، وإسلام مصطفى، وباسل محمد، ومحمد خالد الشرقاوي، وعلاء سمير، وخالد باهي، ومحمد النحراوي، وهند محسن، ومحمد كمال، ومحمد الصاوي، وكريم عبدالوهاب.

ومن خارج البرنامج، شارك الشعراء خالد محمد الشحات، ومحمد الشحات، وإبراهيم جاد، ومحمد بهلول، وحبيبة زين العابدين، ومصطفى فهمي، ومحمد عبداللطيف، وقدم محمد خليل قصة قصيرة بعنوان «مشاهدة تحت السلاح لمشهد من مسرحية واقعية جدا» من أدب الحرب.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك