الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 2:04 ص القاهرة القاهرة 19.8°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما موقفك من المطالبات بحظر النقاب في الأماكن العامة؟

شهرة النجوم تمنح المطاعم مذاقا خاصا.. ليدى جاجا نموذجا

نيويورك(د ب أ)
نشر فى : الجمعة 2 نوفمبر 2018 - 10:45 ص | آخر تحديث : الجمعة 2 نوفمبر 2018 - 10:45 ص

يتجول آلاف الأشخاص يوميا عبر صالات محطة "جراند سنترال" الشهيرة في نيويورك، حيث يهرولون وهم في طريقهم إلى مكان آخر، ولكن خطواتهم السريعة تتباطأ للحظات أثناء مرورهم بمطعم "آرت بيرد آند ويسكي بار"، عندما تغزو رائحة الدجاج المقلي أنوفهم.

وحتى المغنية الامريكية الشهيرة ، ليدي جاجا، تؤكد على طيب مذاق شطيرة الدجاج بالزبدة في مطعم "آرت بيرد" ، وذلك على الرغم من أن رأيها قد يكون وراءه دافع خفي: ألا وهو أن صاحب المطعم - الذي تم افتتاحه مؤخرا - هو والدها، جو جيرمانوتا.

ويتقبل الأب- الأمريكي من أصول إيطالية- فكرة أن مشروعه الجديد ، هو مطعم مرتبط بواحدة من المشاهير، وهي ابنته ، ليدي جاجا، حيث يقول في حديث لوكالة الانباء الالمانية (د.ب.أ): "يناديني الناس بـ /السيد جي./ أو /والد جي./ ويرغبون في التقاط صورة معي. إنه جزء من العمل".

وكانت المغنية الشهيرة ليدي جاجا 32 عاما واسمها الحقيقي ستيفاني جيرمانوتا - ظهرت بنفسها عند افتتاح المطعم ، وقدمت المشروبات بينما كانت ترتدي الزي الأحمر الخاص بالمطعم.

وقد ساعدت المغنية وكاتبة الأغاني في جهود الدعاية للمطعم، كما نشرت الكثير حول جهود والدها على حسابها على موقع "انستجرام". ويقول والدها /61 عاما/: "بفضل الدعاية على وسائل التواصل الاجتماعي، حظينا بالفعل باهتمام في مواقع جديدة".

وقد قدمت جاجا والدها إلى آرت سميث، وهو الطاهي الشخصي السابق لنجمة البرامج الحوارية الشهيرة ، أوبرا وينفري ، وهما الآن شريكان تجاريان في المطعم. ومن جانبه يقول جيرمانوتا: "إن آرت طاه، وأنا رجل أعمال... لطالما كنت أرغب في امتلاك مطعم منذ أن كنت صغيرا."

ويتطلب ذلك عملا شاقا والكثير من المال ، حيث تبلغ تكلفة الإيجار في "جراند سنترال " نحو 36 ألف دولار شهريا، وهو أعلى بكثير من سعر عدد قليل من شطائر الدجاج التي يتراوح سعرها بين 5 و17 دولار للشطيرة الواحدة. ويقدم المطعم حاليا نحو 900 كيلوجرام من الدجاج أسبوعيا.

ويشار إلى أن مطاعم المشاهير ليست نادرة في نيويورك. فعلى سبيل المثال ، يمتلك أيقونة هوليوود، روبرت دي نيرو ، مطعم "تريبيكا جريل" ، كما شارك المغني جاستين تيمبرليك في امتلاك سلسلة مطاعم "ساذرن هوسبيتاليتي" للمشويات، كما أن كوينتين تارانتينو هو أحد كبار المستثمرين في مطعم "دو هوا" الكوري .

إلا أن ظهور النجوم لا يعني النجاح الفوري لأي مطعم، حيث اضطر المغني الشهير شون كومز (المعروف بـ/باف دادي/) إلى إغلاق مطعم "جاستين" الذي كان يمتلكه ، كما قامت النجمة بريتني سبيرز بنفس الشيء مع مطعمها "نيللا".

ويشار إلى أن مطعم "آرت بيرد" لا يعد أول محاولة من جانب والد جاجا لغزو عالم المطبخ. فقد كان يمتلك منذ عام 2012، مطعم "جوان تراتوريا" الإيطالي في مانهاتن، على بعد بضعة شوارع من المكان الذي نشأت فيه جاجا.

ويعتبر سميث رئيس الطهاة هناك أيضا. وقد تم إطلاق اسم "جوان" على المطعم لأنه اسم شقيقة جيرمانوتا، التي توفيت في سن مبكرة إثر إصابتها بمرض الذئبة المناعي. كما عملت ليدي جاجا على تكريم عمتها قبل بضع سنوات عن طريق إطلاق اسمها على ألبومها الخامس، "جوان".

ويقول جيرمانوتا "إنه مطعم عائلي". وقد تم تزيين جدران المطعم بصور تم التقاطها خلال قضاء عطلات في إيطاليا. كما أن أختها ناتالي ووالدتها سينثيا وجدتها روني، زبائن منتظمين في المطعم.

ويعتبر الجو الحميمي الذي يسود المكان، هو أحد الأسباب التي تجعل لاعب كرة القدم، جاستين كروفورد، يتردد على "جوان" بانتظام على مدار ست سنوات.

من ناحية أخرى، قامت مديرة الجزء المخصص للمشروبات الكحولية في المطعم، آنا كوست، بتكوين شبكة كبيرة من المترددين على المكان على مدار السنين.

وتقول: "إنه شيء مميز عندما يستطيع شخص في مطعم الحفاظ على العلاقات الشخصية في مدينة كبيرة بحجم مدينة نيويورك".

وإلى جانب المطاعم،استثمر والد جاجا أيضا في مجال العقارات بنيويورك، بالإضافة إلى تجارة الماريجوانا والاستثمار في شركة للسكوتر الإلكتروني. ويقول: "ربما سنتوسع مع مطعم /آرت بيرد/ لنصل إلى أوروبا فيما بعد"، مضيفًا: "ستكون حركة مرور المشاة المكتظة في مطار هيثرو بلندن أو مطار فرانكفورت، مثالية."



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك