جيران المتهم بقتل ابنته في السلام: «كان انطوائيا وأطفئ السجائر في جسد الطفلة»

آخر تحديث: الإثنين 11 فبراير 2019 - 3:01 م بتوقيت القاهرة

تجرد أب من معاني الإنسانية والرحمة، بمدينة السلام وتخلص من نجلته، بعدما عذبها؛ لرغبتها في زيارة والدتها المنفصلة عنه منذ سنوات.

انتقلت "الشروق" إلى مكان الجريمة، وتواصلت مع جيران المتهم، الذين قالوا إن المتهم كان يعيش مع زوجته الثانية عقب انفصاله، وأخذ ابنته ملك "الضحية"، لتعيش معه، مؤكدين أنه كان شخصا منطويا ومنغلقا على نفسه ولا يتحدث مع أحد.

وقال "أحمد أ."، الذي يقطن في الشقة المقابلة لمسرح الجريمة، إنه فوجئ حين علم أن للمتهم ابنة، أخرى غير المسماه "لوجي" التي تذهب للحضانة مع ابنته، موضحا أن المتهم لم تجمعه بالمتهم مقابلات مباشرة، فيما أكدت زوجة الجار أن زوجة المتهم الثانية تركت المنزل قبل وقوع الجريمة بـ 10 أيام؛ اعتراضا على معاملة المتهم القاسية لطفلته، ذاكرة أنه قبل أيام من الحادث شاهدت "ملك" في حالة إعياء شديدة، وعلمت منها أن زوجة أبيها تركت المنزل بسبب ضربه لها.

وأوضحت "أم يحيى" جارة المتهم، أنها تسكن في نفس العقار، ومنذ إقامة المتهم علمت أن لديه ابنتين لوجي من زوجته الثانية، والضحية "ملك" من زوجته الأولى التى انفصل عنها، مضيفة أنها في الأيام الأخيرة لاحظت اختفاء الأخيرة وعدم لهوها مع أطفال الجيران، وبعد يومين فوجئت بوفاة الطفلة داخل المستشفى، وعلمت من زوجة الأب أنه كان يعتدي عليها بالضرب بسبب رغبتها في الذهاب لوالدتها والعيش معها، فضلا أنه كان يطفئ أعقاب السجائر في جسدها، وحبسها وربطها في حجرة منعزلة.

من جهتها، أمرت النيابة العامة بتجديد حبس المتهم 15 يوما على ذمة التحقيقات، وذكر المتهم في المحضر الذي تسلمته النيابة أن الطفلة تريد العودة للإقامة مع جدتها.

وذكرت التحريات، أن المتهم استخدم بعض أدوات التعذيب منها ملعقة معدنية كان يكويها بها في مناطق متفرقة من جسدها؛ ما تسبب في إحراق وتشوه ما يزيد عن نصف جسد الطفلة.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2019 ShoroukNews. All rights reserved